الرئيسية » الانتاجية » الخصوبة ودور العمالة في النمو الاقتصادي

الخصوبة ودور العمالة في النمو الاقتصادي

الخصوبة ودور العمالة في النمو الاقتصادي

قدم المدير الإداري العالمي لمؤسسة ماكينزي السيد دومنيك بارتون مقالاً تمت ترجمته على موقع الجزيرة نت بعد انتهاء قمة العشرين للعام 2014, معنونناً ” الاقتصاد العالمي وثورة الإنتاجية”.
ما يلفت الانتباه في هذا المقال و وفقاً لتقرير مكينزي العالمي, أن متوسط نمو الناتج المحلي الإجمالي للدول الأعضاء باستثناء الاتحاد الأوروبي ينقسم إلى 1.8% للعمالة و 1.7% للإنتاج.
ويضيف التقرير أن تراجع الخصوبة وزيادة الشيخوخة سيقلل من إسهام محرك العمالة في النمو بما يزيد على 0.3 بالمائة حتى مع استمرار الإنتاجية في الارتفاع بالمعدل نفسه.
و إذا أمعنا النظر على الاقتصاد الأردني نجد أن الدولة و بالشراكة مع المؤسسات الدولية قد أولت اهتماماً وضخت أموالاً مدعومةً على مدى العقديين الماضيين من خلال برامج أدت إلى تراجع النمو السكاني في الأردن, ومنها برامج التباعد بين الأحمال وتنظيم النسل و استخدام أساليب منع الحمل وغيرها, علماً بأن حوالات العاملين تعتبر من أهم روافد الاقتصاد الأردني ومعزز النمو فيها والذي يتكون من العمالة.
  • والسؤال هنا مربوطاً بمقال السيد دومنيك بارتون, لماذا لا تكون عمالة المرأة و التي تؤدي إلى تراجع الخصوبة هي أحد معيقات النمو الاقتصادي في العالم؟
  • لماذا لم نستخدم تلك المنح لتمكين المرأة أو تنظيم الأسرة لمشاريع أكثر إنتاجية قد تساهم في النمو الاقتصادي؟
حتى لا يكون الطرح صِدامياً مع المؤسسات الداعمة للمرأة ودورها الريادي في المساهمة في النمو الاقتصادي على مستوى المعمورة, أدعو للرجوع إلى التقرير حيث أعزى تراجع الخصوبة سبباً في انخفاض إسهام محرك العمالة في النمو, محققاً  انخفاض بنسبة 40% مقارنة بالخمسين عاماً الفائتة.
و أيضاً, حتى لا يكون المقال متحيزاً لعمالة المرأة كسببٍ رئيسي لتراجع الخصوبة في المعمورة فإننا قد نتفق على أنه أحد أهم الأسباب, وذلك لأن المرأة العاملة لا تستطيع في المجمل أن توافق بين عملها و بيتها مع عدد من الأطفال في غالب الأحيان.
أما الردود المتوقعة لمثل هذا المقال أن العائلات لا تستطيع الإنفاق على أكثر من طفلين و ذلك لارتفاع تكاليف المعيشة و الفقر في أرجاء العالم, والجواب أنه صحيح و لكن لماذا لا يكون تباطؤ النمو السكاني و انخفاض نسب المواليد هو من أوصلنا إلى هذا الحال مما انعكسَ على تباطؤ النمو أو الارتفاع في الأسعار مما يزيد من الأعباء على الأسر بشكل عام.
ومن هنا ندعو المؤسسات الدولية إلى إعادة النظر في دور المرأة المحوري و الحاجة إلى الاهتمام بالنمو السكاني كعامل مباشر في النمو الاقتصادي من خلال تصحيح دور الأسرة في المجتمع و عكس السياسات التي بدورها ساعدت على نقل دور المرأة في المجتمع الأردني و المعمورة حتى نحافظ على استدامة النمو العالمي والذي يشكل فيه محرك العمالة أفضلية على الإنتاج.
مرفق معدل الإنجاب في الأردن ودولة اسرائيل منذ عام 2000, نستطيع أن نلحظ حجم الفرق الواضح في التوجهات بين الدولتين المتجاورتين, وكما نعلم أن اليهود هم من أبدع العلوم الاقتصادية وساعد على رواجها فلنتعلم منهم.

khatatbeh1

khatatbeh2

  • فكرة لورقة نقاشية للمشاركة في مؤتمر المرأه العالمي الثاني, ايطاليا, الشهر القادم.

محمد عبدالله الخطايبة

 

الوسوم:
السابق:
التالي:
محمد عبدالله خطايبة

عن محمد عبدالله خطايبة

حاصل على درجة الدكتوراه في الاقتصاد المالي من University of Birmingham البريطانية عام 2013, ودرجة الماجستير في المالية والمصرفية الدولية من University of Salford البريطانية عام 2006 والبكالوريوس في العلوم المالية والمصرفية من جامعة اليرموك الاردنية عام 2005. حاصل على جائزة الحسين للتميز والابداع لأحسن بحث في السياسة النقدية للعام 2018. يعمل حاليا برتبة استاذ مساعد في الجامعة الاردنية ورئيساُ لقسم التمويل, وعضو مجلس ادارة ورئيس لجنة التدقيق في شركة دار العمران للهندسة والتخطيط, وسابقاً ولمدة اربع سنوات في الجامعه الهاشمية منها رئيساً لقسم العلوم المالية والمصرفية لمدة سنتين, وقد سبق وان عمل كباحث اقتصادي لاحد مشاريع الاتحاد الاوروبي بالتعاون مع Aston University البريطانية ومحاضراً غير متفرع لليوم في جامعة اليرموك لمساقات الماجستير. يُشرف على عدد من طلبة الماجستير ولدية العديد من الابحاث العلمية المنشورة ومشارك ومحكم منتظم في عدة مؤتمرات دولية. مدرب معتمد لدى المجمع الدولي العربي للمحاسبين القانونيين للمؤهلين IACPA و IACMA للجانبين الاقتصادي والمالي محلياً واقليمياً, ينشط في الادارة المالية الدولية وسلوك محافظ البنوك التجارية والتمركز المصرفي والتنافسية.

1 تعليقات

  1. كلام صحيح
    نلاحظ أيضا أنه من خلال عماله المراه قلت فرص الشباب في العمل بنسبه كبيره وهذا يجيب على أنه لا يمكن تربيه اكثر من طفلين كما يقول البعض
    ولهذا يجب النظر في موضوع عماله المراه والذي من أهم أعمالها تنشئ جيل يسهم في دعم بلده كما نلاحظ في بعض الدول المجاوره

Leave a Reply

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . Required fields are marked *

*

لأعلي