الرئيسية » الرأسمالية » جدار ترامب والاسواق الامريكية

جدار ترامب والاسواق الامريكية

جدار ترامب والاسواق الامريكية

الصورة من موقع العربية

قد تكون شخصية ترامب الجدليه هي من يجعل المواضيع ذو طابع جنوني، احيانا يحتاج الاقتصاد الى مخاطره حتى تجني ثمار غير تقليدية، اعادة فسخ الاتفاقيات الاقتصادية او العدول عنها ليس بعيدا عن الصواب، بمعنى اخر لو نظر الاردنيون الى حجم الاستفادة من الاتفقايات مع تركيا لنجد ان السوق الاردني فيه اغراق للبضائع التركية على حساب المحلية، والسؤال ماذا نصدر لتركيا وما هو شكل الميزان التجاري الاردني التركي.

ان استجابة الاسواق الامريكية وبلوغها مستويات قياسية مما لا شك فيه انه ناتج عن أمرين، الاول ان تصريحات ترامب وشخصيته تهوي بالدولار على المدى القصير ونلاحظ ذلك من خلال ارتفاع الذهب والعملات الرئيسية الاخرى مما يعطي ردة فعل ايجابية على اسواق المال الامريكية لقدرة الشركات الامريكية على التصدير مستفيدة من انخفاض الدولار، وثانيا: ان صاحب المال الامريكي يرى ان مستقبل الدوله الاقتصادي يجد في ترامب ومهاتراته مستقبلا لنموًً في قطاع الاعمال الامريكي مما ينعكس على اسواق المال الامريكية ايجاباً.

حتى لا اطيل قد يكون الصين هو المستفيد من بناء جدار بين المكسيك والولايات المتحدة، وقد تكون خسارة ترامب ايدي عامله منخفضة التكاليف في الولايات المحاذية للمكسيك، وايضاً ان الاقتصاد الامريكي يحقق نموا بوتيرة طردية مع المهاجرين، اما اعادة صياغة الاتفاقيات التجارية فهو مطلب شرعي نتمنى لو تسعى الدوله الاردنية الى اعادة النظر بجميع الاتفاقيات والغاء ماهو مجحف بحق المملكة ونحافظ على المنتج المحلي والذي يخفف من عجز الميزان التجاري والحفاظ على مقدرات المملكة من العملة الصعبة، ورفع وتيرة النمو الاقتصادي وخفض نسبة البطالة.

محمد عبدالله الخطايبة

الجامعة الهاشمية

الوسوم:
السابق:
التالي:
محمد عبدالله خطايبة

عن محمد عبدالله خطايبة

حاصل على درجة الدكتوراه في الاقتصاد المالي من University of Birmingham البريطانية عام 2013, ودرجة الماجستير في المالية والمصرفية الدولية من University of Salford البريطانية عام 2006 والبكالوريوس في العلوم المالية والمصرفية من جامعة اليرموك الاردنية عام 2005. حاصل على جائزة الحسين للتميز والابداع لأحسن بحث في السياسة النقدية للعام 2018. يعمل حاليا برتبة استاذ مساعد في الجامعة الاردنية ورئيساُ لقسم التمويل, وعضو مجلس ادارة ورئيس لجنة التدقيق في شركة دار العمران للهندسة والتخطيط, وسابقاً ولمدة اربع سنوات في الجامعه الهاشمية منها رئيساً لقسم العلوم المالية والمصرفية لمدة سنتين, وقد سبق وان عمل كباحث اقتصادي لاحد مشاريع الاتحاد الاوروبي بالتعاون مع Aston University البريطانية ومحاضراً غير متفرع لليوم في جامعة اليرموك لمساقات الماجستير. يُشرف على عدد من طلبة الماجستير ولدية العديد من الابحاث العلمية المنشورة ومشارك ومحكم منتظم في عدة مؤتمرات دولية. مدرب معتمد لدى المجمع الدولي العربي للمحاسبين القانونيين للمؤهلين IACPA و IACMA للجانبين الاقتصادي والمالي محلياً واقليمياً, ينشط في الادارة المالية الدولية وسلوك محافظ البنوك التجارية والتمركز المصرفي والتنافسية.

Leave a Reply

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . Required fields are marked *

*

لأعلي