الرئيسية » المعدن الاصفر » دونالد ترامب ومستقبل المعدن الاصفر

دونالد ترامب ومستقبل المعدن الاصفر

دونالد ترامب ومستقبل المعدن الاصفر

بعد انسحاب المرشح الجمهوري تيد كروز من شبه المؤكد ان خضم المعركة الرئاسة الاميركية ستدور بين الجمهوري دونالد ترامب والديموقراطية هيلاري كلينتون, ترامب والذي لم يتمكن حتى الآن من جمع أصوات  النصاب المطلوب (1237 مندوباً) لنيل ترشيح الحزب الجمهوري قد يكون الاوفر حظاً لخوض الانتخابات عن الجمهوريين.

ستثبت الايام ان الولايات المتحدة الامريكية لم تحظى برئيس خدم الولايات المتحدة اقتصادياً وفاتحاً لأسواق جديدة تظفي على الاقتصاد الامريكي نمواً على المدى المتوسط والطويل وسحب بساط النفوذ الروسي في مناطق اميركا اللاتينية على حساب الشرق الاوسط الذي لم يعد هاجساً امريكياً والذي قد يكون موروثاً امريكياً لأوروبا بعد شبه الخروج الروسي من المنطقة.

هل سنشكر الله على نعمة اسرائيل في المنطقة؟ هل سيتخلى العالم عنا لولا وجود اسرائيل؟

سأترك الجواب لممتهني السياسة للإجابة عن السؤال, وانتقل بكم الى الشأن الاقتصادي وأطفي قناعاتي الشخصية مبنياً على خيار الشعب الامريكي الذي يُحكم العقل على العاطفة من اهتمام بالشأن الداخلي والنهوض بالشركات الامريكية الى اسواق جديدة مستغلة الضعف الاوروبي والروسي وحتى الصيني والانفراد بدول امريكا اللاتينية والاستفادة من خيراتها والحفاظ على النمو الموجب للاقتصاد الامريكي مقارنة بباقي الاقتصاديات المنافسة.

بعد خبر انسحاب المرشح الجمهوري تيد كروز وبقاء دونالد ترامب اصبحت اكثر تفاءلاً بمستقبل الدولار كملاذ أمن, وبالاقتصاد الامريكي متصدراً لسنوات طويلة وكأنه خلق من جديد.

ان مصطلح الملاذ الأمن يعني ان الذهب قد يتجه نحو 850 دولاراً للأونصة, وان سياسة الدولار الضعيف مع العملات الاخرى او مصطلح حرب العملات قد يكون نافذاً على المدى المتوسط ومع ذلك لأنصح بالتحوط او باستغلال اليورو الضعيف للحصول على مكاسب آنيه قد لا تطول, علماً بأني اتوقع 95 سنتاً لليورو على المدى المنظور, واضيف أن الاقتصاد الياباني الضعيف وتباطىء النمو الصيني قد يساعد اليورو قليلاً على النهوض ويؤخر التوقعات.  

وجهة نظر

الكاتب: محمد عبدالله الخطايبة

رئيس قسم العلوم المالية و المصرفية/ الجامعه الهاشمية

الوسوم:
السابق:
التالي:
محمد عبدالله خطايبة

عن محمد عبدالله خطايبة

حاصل على درجة الدكتوراه في الاقتصاد المالي من University of Birmingham البريطانية عام 2013, ودرجة الماجستير في المالية والمصرفية الدولية من University of Salford البريطانية عام 2006 والبكالوريوس في العلوم المالية والمصرفية من جامعة اليرموك الاردنية عام 2005. حاصل على جائزة الحسين للتميز والابداع لأحسن بحث في السياسة النقدية للعام 2018. يعمل حاليا برتبة استاذ مساعد في الجامعة الاردنية ورئيساُ لقسم التمويل, وعضو مجلس ادارة ورئيس لجنة التدقيق في شركة دار العمران للهندسة والتخطيط, وسابقاً ولمدة اربع سنوات في الجامعه الهاشمية منها رئيساً لقسم العلوم المالية والمصرفية لمدة سنتين, وقد سبق وان عمل كباحث اقتصادي لاحد مشاريع الاتحاد الاوروبي بالتعاون مع Aston University البريطانية ومحاضراً غير متفرع لليوم في جامعة اليرموك لمساقات الماجستير. يُشرف على عدد من طلبة الماجستير ولدية العديد من الابحاث العلمية المنشورة ومشارك ومحكم منتظم في عدة مؤتمرات دولية. مدرب معتمد لدى المجمع الدولي العربي للمحاسبين القانونيين للمؤهلين IACPA و IACMA للجانبين الاقتصادي والمالي محلياً واقليمياً, ينشط في الادارة المالية الدولية وسلوك محافظ البنوك التجارية والتمركز المصرفي والتنافسية.

2 تعليقات

  1. بعيدا عن تصريحات ترامب وموقفه ضد المسلمين اعتقد ان الولايات تحتاج لرجل اقتصادي اكثر من كونه سياسي
    ترامب ادلى بتصريحات مثيرة للاهتمام قد تغير من الوضع الحالي منها التقارب الامريكي الروسي او اقلها الحد من التصادم الامريكي الروسي
    عدا عن ذاللك يبحث في زايدة صادرات الولايات المتحدة و الحد من ارتفاع صادرات الصين على حسابها من خلال تخفيض الضرائب المرتفع جدا و الغاء الوائح التي تعمل عبء و ثقل على المستثمرين مما يعكس على الاقتصاد بشكل ايجابي ويعطي رؤيا ل اقتصادي و دولار اقوى

  2. PhD candidate in Finance

    ارى في هذه التوقعات منطقيه قد تلمح الي احتمالية رد فعل عكسي متوقع من الجانب الامريكي على الروسي والصيني لإفقاد ما تم استثمارة في الاونه الاخيره بالمعدن الاصفر
    وبالتالي انهاك اقتصاديات الدب الروسي وتعويم سعر صرف اليوان الصيني (وافقادهم ميزة المنافسه التصديريه)

Leave a Reply

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . Required fields are marked *

*

لأعلي